حياتى كلها لله

الرمز:
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

احنا شباب بنحب الخير .... ونحب نوصله للغير

المواضيع الأخيرة

» فلتر Eye candy 4000 للفوتوشوب
الجمعة أكتوبر 10, 2014 2:13 pm من طرف هشام73

» ارشادات صيانة جيبسون 35699066 ضمان + اصلاح فورى 01283377353 منطقة المهندسين
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:46 pm من طرف ضمان معتمد

» الصيانة ايديال ايليت اصلاح فورى + خدمة ما بعد الصيانة 35699066 _ 01092279973 الزمالك
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:45 pm من طرف ضمان معتمد

» الصيانة كاندى اصلاح فورى + خدمة بعد الصيانة 35699066 _ 01092279973 الزمالك
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:44 pm من طرف ضمان معتمد

» مركز صيانة غسالات باساب 35710008 ضمان معتمد عام كامل 01092279973 باساب الدقى
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:42 pm من طرف ضمان معتمد

» خدمة عملاء فاجور تقدم صيانة فورية +ضمان معتمد لمدة عام 35710008- 01223179993 الهرم
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:41 pm من طرف ضمان معتمد

» الصيانة طومسون 35710008 اصلاح فورى + خدمة متابعة ما بعد الصيانة 01092279973
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:39 pm من طرف ضمان معتمد

» الرائدون في صيانة سلتال35699066 - 01223179993 متخصصين ل الاصلاح المنزلى
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:38 pm من طرف ضمان معتمد

» الماهرون فى صيانة جولدى 35699066 صيانة فورية + متابعة بعد الصيانة 01092279973 فيصل
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:36 pm من طرف ضمان معتمد

» مركز خدمة صيانة اندست 35699066 صيانة غسالات اندست 01223179993 صيانة المهندسين
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:35 pm من طرف ضمان معتمد

» الماهرون فى صيانة ويرلبول 35699066 صيانة فورية + متابعة بعد الصيانة 01092279973
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:33 pm من طرف ضمان معتمد

» الصيانة وايت ويل اصلاح فورى + خدمة بعد الصيانة 35699066 _ 01092279973 الزمالك
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:31 pm من طرف ضمان معتمد

» الصيانة وايت وستنجهاوس اصلاح فورى + خدمة بعد الصيانة 35699066-01092279973
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:30 pm من طرف ضمان معتمد

» خدمة عملاءجنرال اليكتريك تقدم صيانة فورية +ضمان عام 35710008 - 01223179993
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:28 pm من طرف ضمان معتمد

» ارشادات صيانة كلفينيتور 35699066 ضمان + اصلاح فورى 01283377353 المهندسين
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:26 pm من طرف ضمان معتمد

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 25219 مساهمة في هذا المنتدى في 3366 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 529 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو mosad salah فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 57 بتاريخ الإثنين مارس 15, 2010 10:36 pm


    الحلقة الثانية من حملة لقدسنا عائدون

    شاطر

    تصويت

    ما رأيك فى مادة الحملة ؟

    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 4 ]
    57% [57%] 
    [ 1 ]
    14% [14%] 
    [ 2 ]
    29% [29%] 

    مجموع عدد الأصوات: 7
    avatar
    عاشقة الاقصى
    المراقبة العامة
    المراقبة العامة

    انثى عدد المساهمات : 834
    نقاط : 1166
    تاريخ التسجيل : 26/06/2009

    عاجل الحلقة الثانية من حملة لقدسنا عائدون

    مُساهمة من طرف عاشقة الاقصى في الجمعة مارس 19, 2010 1:47 pm

    الحلقة الثانية من حملة لقدسنا عائدون






    أرض الرباط والجهاد : قال صلى الله عليه وسلم : { يا معاذ إن الله عز وجل سيفتح عليكم الشام من بعدى من العريش الى الفرات , رجالهم ونساؤهم وإماؤهم مرابطون الى يوم القيامة , فمن اختار منكم ساحلا ً من سواحل الشام أو بيت المقدس فهو فى جهاد الى يوم القيامة ]{الأنس الجليل ج 1,ص 203] .





    هؤلاء هم اليهود : نقض العهود والمواثيق : {أو كلما عاهدوا عهداً نبذه فريق منهم بل أكثرهم لا يؤمنون} [البقرة 100]. فذماليهود على تشرذمهم وتمزق كلمتهم وكثرة انقسامهم، ولذلك كلما عاهدوا عهداً انشقتعنهم طائفة، ونبذت العهد ونقضته. وإذا كان هذا مما ذم الله تعالى به اليهود؛ فمنالبدهي أن ينهى المسلمين عنه، وأن يأمرهم بخلافه.



    *من التاريخ *:

    كنيسة القيامة
    نقل الإمبراطور الروماني قسطنطين الأول عاصمة الإمبراطورية الرومانية من روما إلى بيزنطة، وأعلن المسيحية ديانة رسمية للدولة فكانت نقطة تحول بالنسبة للمسيحيين في القدس حيث بنيت كنيسة القيامة عام 326م.

    عودة الفرس
    انقسمت الإمبراطورية الرومانية عام 395 إلى قسمين متناحرين مما شجع الفرس على الإغارة على القدس ونجحوا في احتلالها في الفترة من 614 إلى 628م، ثم استعادها الرومان مرة أخرى وظلت بأيديهم حتى الفتح الإسلامي عام 636م.

    الإسراء والمعراج (621م/ 10هـ)
    في عام 621 تقريباً شهدت القدس زيارة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فقد أسري به ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ثم صعد إلى السماوات العلى.

    العصر الإسلامي الأول (636 إلى 1072م)
    دخل الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه مدينة القدس سنة 636 /15 هـ (أو 638م على اختلاف في المصادر) بعد أن انتصر الجيش الإسلامي بقيادة أبي عبيدة عامر بن الجراح، واشترط البطريرك صفرونيوس أن يتسلم عمر المدينة بنفسه فكتب معهم "العهدة العمرية" وهي وثيقة منحتهم الحرية الدينية مقابل الجزية. وغير اسم المدينة من إيلياء إلى القدس، ونصت الوثيقة ألا يساكنهم أحد من يهود.

    واتخذت المدينة منذ ذلك الحين طابعها الإسلامي واهتم بها الأمويون (661 - 750م) والعباسيون (750 - 878م) وشهدت نهضة علمية في مختلف الميادين. ومن أهم الآثار الإسلامية في تلك الفترة مسجد قبة الصخرة الذي بناه عبد الملك بن مروان في الفترة من 682 - 691م، وأعيد بناء المسجد الأقصى عام 709م، وشهدت المدينة بعد ذلك عدم استقرار بسبب الصراعات العسكرية التي نشبت بين العباسيين والفاطميين والقرامطة، وخضعت القدس لحكم السلاجقة عام 1071م.

    القدس إبان الحملات الصليبية
    سقطت القدس في أيدي الصليبيين عام 1099م بعد خمسة قرون من الحكم الإسلامي نتيجة صراعات على السلطة بين السلاجقة والفاطميين وبين السلاجقة أنفسهم. وقتل الصليبيون فور دخولهم القدس قرابة 70 ألفاً من المسلمين وانتهكوا المقدسات الإسلامية. وقامت في القدس منذ ذلك التاريخ مملكة لاتينية تحكم من قبل ملك كاثوليكي فرض الشعائر الكاثوليكية على المسيحيين الأرثوذكس مما أثار غضبهم.

    العصر الإسلامي الثاني
    استطاع صلاح الدين الأيوبي استرداد القدس من الصليبيين عام 1187م بعد معركة حطين، وعامل أهلها معاملة طيبة، وأزال الصليب عن قبة الصخرة، واهتم بعمارة المدينة وتحصينها.

    الصليبيون مرة أخرى
    ولكن الصليبيين نجحوا في السيطرة على المدينة بعد وفاة صلاح الدين في عهد الملك فريدريك ملك صقلية، وظلت بأيدي الصليبيين 11 عاماً إلى أن استردها نهائياً الملك الصالح نجم الدين أيوب عام 1244م.

    المماليك
    وتعرضت المدينة للغزو المغولي عام 1243/1244م، لكن المماليك هزموهم بقيادة سيف الدين قطز والظاهر بيبرس في معركة عين جالوت عام 1259م، وضمت فلسطين بما فيها القدس إلى المماليك الذين حكموا مصر والشام بعد الدولة الأيوبية حتى عام 1517م.

    العثمانيون
    دخلت جيوش العثمانيين فلسطين بقيادة السلطان سليم الأول بعد معركة مرج دابق (1615 - 1616م) وأصبحت القدس مدينة تابعة للإمبراطورية العثمانية. وقد أعاد السلطان سليمان القانوني بناء أسوار المدينة وقبة الصخرة. وفي الفترة من عام 1831 - 1840م أصبحت فلسطين جزءًا من الدولة المصرية التي أقامها محمد علي ثم عادت إلى الحكم العثماني مرة أخرى. وأنشأت الدولة العثمانية عام 1880 متصرفية القدس، وأزيل الحائط القديم للمدينة عام 1898 لتسهيل دخول القيصر الألماني وليام الثاني وحاشيته أثناء زيارته للقدس. وظلت المدينة تحت الحكم العثماني حتى الحرب العالمية الأولى التي هزم فيها الأتراك العثمانيون وأخرجوا من فلسطين.

    الاحتلال البريطاني (1917 - 1948م)
    سقطت القدس بيد الجيش البريطاني في 8 - 9/12/1917 بعد البيان الذي أذاعه الجنرال البريطاني اللنبي، ومنحت عصبة الأمم بريطانيا حق الانتداب على فلسطين، وأصبحت القدس عاصمة فلسطين تحت الانتداب البريطاني (1920 - 1948). ومنذ ذلك الحين دخلت المدينة في عهد جديد كان من أبرز سماته زيادة أعداد المهاجرين اليهود إليها خاصة بعد وعد بلفور عام 1917.

    مشروع تدويل القدس
    أحيلت قضية القدس إلى الأمم المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية، فأصدرت الهيئة الدولية قرارها في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 1947 بتدويل القدس.

    إنهاء الانتداب البريطاني
    في عام 1948 أعلنت بريطانيا إنهاء الانتداب في فلسطين وسحب قواتها، فاستغلت العصابات الصهيونية حالة الفراغ السياسي والعسكري وأعلنت قيام الدولة الإسرائيلية. وفي 3 ديسمبر/ كانون الأول 1948 أعلن ديفيد بن غوريون رئيس وزراء إسرائيل أن القدس الغربية عاصمة للدولة الإسرائيلية الوليدة، في حين خضعت القدس الشرقية للسيادة الأردنية حتى هزيمة يونيو/ حزيران 1967 التي أسفرت عن ضم القدس بأكملها لسلطة الاحتلال الإسرائيلي.



    *واجبنا *

    شكل مع رفاقك فرق عمل , لمساعدة الهيئات والجمعيات الخيرية والمهنية , فى مواسم الحملات الخاصة بنصرة الاقصى .

    نشر بيانات ومناشدات علماء وقادة الانتفاضة على كافة المواقع .



    * سؤال اليوم * :

    متى احتل الصليبيون القدس ؟



    اجابة السؤال السابق :

    وقعت غزوة خيبر سنة 7 هـ



    لا تنسوا اخوتى واخواتى نشر الحملة تقبل الله منا ومنكم


    عدل سابقا من قبل عاشقة الاقصى في الأربعاء مارس 31, 2010 8:45 pm عدل 1 مرات







    [img]
    avatar
    وعجلت اليك ربى لترضى
    المراقب العام

    ذكر عدد المساهمات : 2633
    نقاط : 3286
    تاريخ الميلاد : 06/10/1950
    تاريخ التسجيل : 21/07/2009
    العمر : 67

    عاجل رد: الحلقة الثانية من حملة لقدسنا عائدون

    مُساهمة من طرف وعجلت اليك ربى لترضى في الجمعة مارس 19, 2010 2:36 pm

    جزاكى الله خير الجزاء اختى فى الله



    احتل الصليبيون القدس عام (1099م) .....





    سمي الصليبييون في النصوص العربية بالفرنجة أو الافرنج وسميت الحملات الصليبية بحروب الفرنجة اما في الغرب فقد سمي الصلييون بتسميات متعددة كمؤمني القديس بطرس (fideles Sancti Petri) أو جنود المسيح (milites Christ)، ورأى من كان مندفعا بدافع الدين من الصليبيين انفسهم, على أنهم حجاج، واستخدم اسم "الحجاج المسلحين" لوصفهم في إشارة إلى أن الحجيج لا يحمل السلاح في العادة.وكان الصليبيون ينذرون أو يقسمون ان يصلوا إلى القدس ويحصلوا على صليب من قماش يخاط إلى ملابسهم، وأصبح اخذ هذا الصليب إشارة إلى مجمل الرحلة التي يقوم بها كل صليبي.

    وفي العصور الوسطى كان يشار إلى هذه الحروب عند الأوروبيين بمصطلحات تقابل الترحال والطواف والتجواب (peregrinatio) والطريق إلى الأرض المقدسة (iter in terram sanctam) وظهور مصطلح "الحرب الصليبية" أو "الحملة الصليبية" على ما يبدو أول ما ظهر في بحث لمؤرخ بلاط لويس التاسع عشر، لويس ممبور سنة 1675.




    المراحل التاريخية التي مرت بها القدس :
    ----------------------------

    القدس من أقدم المدن التاريخية حيث يزيد عمرها عن 45 قرنا، وقد مرت بالمراحل التاريخية التالية:

    نزح العرب الكنعانيون من الجزيرة العربية الى القدس قبل 5000 سنة

    بناها العرب اليبوسيون حوالى عام 2500 ق.م .

    فتحها (نبوخذ نصر) الكلدانى عام 586 ق.م.

    احتلها الاسكندر المقدونى عام 332 ق.م ، وخلفه فيها البطالمة والسلوقيين.

    دمرها القائد الرومانى (بومبى) عام 63 ق.م.

    أحرقها القائد الرومانى (تيتس) عام 70 م.

    أحرقها مرة ثانية القائد الرومانى (هارديانوس) عام 135م، وأسس مكانها مستعمرة (إليا كابيتولينا).
    قامت والدته الامبراطورة هيلانا ببناء الكنائس فيها وأعادت اليها اسم أورشليم.
    بعد حصار دام ثلاثة أشهر فتح الخليفة عمر بن الخطاب مدينة القدس بعد أن تسلمها من البطريريك صفرنيوس عام 636 م.

    أعطى الخليفة عمر بن الخطاب وثيقة الأمان لسكان القدس (العهدة العمرية) والتى تدل على تسامح الدين الإسلامى مع الطوائف المسيحية.

    احتلها الصليبيون سنة 1099 م، وبقوا فيها 88 عاما .

    تم تحريرها على يد البطل العربى صلاح الدين الأيوبى يوم 2/10 / 1187 م، حيث دخل القدس وسمح للصليبيين بمغادرتها بسلام.

    ظلت القدس تحت سيطرة المماليك حتى عام 1253 م.

    دخلها العثمانيون عام 1516 وبقيت تحت سيطرتهم حتى عام 1917.

    وقعت تحت الانتداب البريطانى ضمن فلسطين فى الحرب العالمية الاولى واستمر حتى عام 1948 م.

    قام الانتداب البريطانى بتسليم مدينة القدس الغربية للصهاينة اليهود أثناء انسحابهم من فلسطين عام 1948. احتلت إسرائيل القدس الشرقية بتاريخ 5/6/1967.
    استمرت مقاومة الفلسطينيين المقدسيين ضد الاحتلال الإسرائيلى ومحاولات التهويد المستمرة ومحاولات إفراغ المدينة من سكانها العرب.

    بلغت ذروة مقاومة تهويد المدينة باندلاع انتفاضة الاقصى عقب انتهاك اريل شارون لحرمة الحرم القدسى الشريف فى 28/9/2000 . وما زالت الانتفاضة مستمرة وكل يوم يسقط المزيد من الشهداء والجرحى فداءا لمدينة السلام.




    أهم أسماء المدينة عبر التاريخ:
    ----------------------------

    1- سماهما العرب الكنعانيون أوروسالم (مدينة السلام).

    2- سماها العرب اليبوسيون (يبوس) نسبة اليهم.

    3- سماها ادريانوس الرومانى (إيليا كابتولينا).

    4- سماها البيزنطيون والفرس (إيليا).

    5- سماها المسلمون العرب بيت المقدس - القدس - القدس الشريف، وذلك عندما زارها الخليفة العباسي المأمون وقام بسك النقود باسم القدس بدلا من ايليا.

    اهم الأماكن الإسلامية:

    الحرم الشريف: كان وما زال البؤرة الرئيسية فى تخطيط المدينة وتبلغ مساحته 150 دونما. وهو يقع فى الطرف القبلى شرق مدينة القدس، وتحيط به أربعة أسوار هي: السور الشمالى وطوله 321م، السور الجنوبى وطوله 283م والسور الشرقى وطوله 474م ،السور الغربى وطوله 490م، وهو ما يسمى بحائط البراق، وتحاول اسرائيل الاستيلاء عليه وتسميه حائط المبكى.

    يحتوى الحرم الشريف داخل أسواره على عدة مبانى ومنشآت ومساجد أهمها المسجد الأقصى، مسجد قبة الصخرة المشرفة، المصلي المروانى، كلية الدعوة وأصول الدين المتحف الإسلامى، حائط البراق، المدرسة العمرية،... الخ.

    والحرم له عدة أبواب أهمها:

    باب المغاربة الذي يقع فى الجهة الغربية للمسجد الأقصى بمحاذاة حائط البراق، وهو ما يسميه اليهود (حائط المبكى) وكانت هذه البوابة المدخل لحارة المغاربة، ولقد أزالتها إسرائيل وطردت أهلها وتقوم على آثاره الآن حارة اليهود.

    باب السلسلة وهو أكبر مداخل المسجد الاقصى وتحته يمر نفق (الحشمو نائيم) الذى شقته إسرائيل و يبدأ من الجهة الجنوبية لحائط البراق وحتى الحد الشمالى الغربى من المسجد الإقصى.

    هذا إضافة إلى باب الغوانمة، باب الأسباط،، باب الرحمة، باب حطة، باب الناظرة، باب الحديد، باب القطانين، باب المطهرة، باب شرف الأنبياء.

    المسجد الأقصى المبارك:

    يقع في الجهة الجنوبية من الحرم الشريف وتبلغ مساحته 4400 متر مربع.

    بناه الخليفة عبد الملك بن مروان سنة 693 م، وأتمه الوليد بن عبد الملك سنة 705 ميلادية. يبلغ طول المسجد حوالي 80 م وعرضه 55 م ويقوم على 53 عمودا من الرخام و49 سارية مربعة الشكل.

    عندما تم تحرير القدس من الصليبيين على يد البطل صلاح الدين الأيوبي في الثاني من أكتوبر عام1187م، قام بإصلاح المسجد، وجدد المحراب وكسا القبة بالفسيفساء، وأتى بالمنبر الخشبي المرصع بالعاج والأبنوس من حلب ووضعه بالمسجد رمزا للنصر وبقي حتى تاريخ الثاني عشر من أغسطس عام 1969 حيث قامت إسرائيل بحرق المسجد الأقصى. وقد تم ترميم المسجد الأقصى بعد الحريق مباشرة حيث أزيلت آثار الحريق ورممت القبة الداخلية، والكتابات القرآنية.



    مسجد قبة الصخرة المشرفة:

    - بناه الخليفة عبد الملك بن مروان ما بين عام 66 - 72 هـ، والمسجد يعد آية من الهندسة المعمارية الإسلامية على مر العصور، حيث يتميز بقبته المثمنة الشكل التي يبلغ قطرها من الداخل 20.3 م وارتفاعها 20.48 م وهي مبنية على أربعة دعائم و12عمودا ولها أربعة أبواب.

    - احتل الصليبيون القدس عام (1099م) وحولوا المسجد إلى كنيسة.

    - عندما حرر البطل صلاح الدين الأيوبي مدينة القدس عام (1187م) أعاد البناء إلى حاله القديم.

    ملكية حائط البراق (الحائط الغربي):

    وهو الجزء الجنوبي الغربي من جدار الحرم القدسي الشريف بطول (47م) تقريبا وارتفاع (17م). ويعتبر جزءا لا يتجزأ منه.

    سمي بهذا الاسم لأنه المكان الذي ربط عنده الرسول (صلى الله عليه وسلم) براقه ليلة الإسراء والمعراج.

    يتخذه اليهود الآن معبدا لهم باعتباره جزءا من الهيكل المزعوم وهذا مخالف للواقع والحقيقة والتاريخ في محاولة للاستيلاء عليه.

    من أجله قامت ثورة البراق في 23/8/1929، وقتل فيها العشرات من العرب واليهود.
    تم الاحتكام إلى عصبة الأمم المتحدة في حينه. وقد تم تشكيل لجنة دولية لتحديد حقوق العرب واليهود فى حائط البراق، وأقرت اللجنة أن للمسلمين وحدهم تعود ملكية الحائط الغربي باعتباره جزءا لا يتجزأ من مساحة الحرم الشريف، كما تعود للمسلمين ملكية الرصيف الكائن أمام الحائط وأمام المحلة المعروفة بحارة المغاربة المقابلة للحائط.

    أقرت اللجنة أنه لا يجوز لليهود جلب أية أدوات عبادة أو وضع مقاعد أو سجاد أو كراسي أو ستائر أو حواجز أو أية خيمة بجوار الحائط لأنه ملك للمسلمين (تقرير اللجنة المقدم لعصبة الأمم عام 1930).



    أهم الأماكن المسيحية:
    ------------------
    للمسيحيين في القدس أماكن مقدسة كثيرة أهمها:

    كنيسة القيامة التي تخص جميع الطوائف ماعدا طائفة البروتستانت.

    بنتها الإمبراطورة هيلانة أم الإمبراطور قسطنطين عام 335م .

    تم بناؤها فوق (الجلجلة) في الموضع الذي اكتشفت فيه الخشبة التي قيل إن السيد المسيح صلب عليها، وقد دام البناء 270 سنة.

    أحرقها الفرس عندما احتلوا القدس في عهد كسرى (عام 614 م) واشترك اليهود مع الفرس في أعمال الحرق والتدمير.

    أعاد بناءها الراهب مودسطى رئيس دير العبيدين فى ذلك الحين 617م.

    - عندما فتح الخليفة عمر بن الخاطب القدس عام (636م) لم يصبها بأذى، بل إنه رفض أن يصلى فيها كي لا يتخذها المسلمون من بعده مسجدا، ويطالبون بحق فيها.

    - رممت الكنيسة بعد ذلك مرارا ولا سيما في عهد قسطنطين عام (1048 م ).

    عندما احتل الصليبيون القدس عام (1099) جمعوا المعابد المتفرقة فى كنيسة واحدة وهى الكنيسة القائمة الآن.

    درب الآلام:

    هو الطريق الذي يُعتقد أن "السيد المسيح" سلكه حاملا صليبه عندما ساقه جنود الرومان إلى موقع صلبه.

    ويتكون درب الآلام من 14 مرحلة تبدأ من مدرسة راهبات صهيون؛ حيث الموقع الذي أصدر منه الحاكم الروماني "ثيوش" حكمه بصلب السيد المسيح وتتجه غربا إلى منطقة الوادي وعقبة المفتى ثم عبر الطريق الذي تصل الوادي بباب خان الزيت بعد الخانقاه لتصل إلى القبر المقدس في كنيسة القيامة.

    كنيسة سيدتنا مريم:

    تقع الكنيسة في وادي قدرون في مكان متوسط بين سلوان وجبل الزيتون وباب الأسباط وتحتوي الكنيسة على قبور "مريم البتول" ووالديها وكذلك قبر يوسف النجار وقد بنيت بين عامي 450- 457 م.

    كنيسة القديسة حنة:

    وتقع الكنيسة شمالي الحرم القدسي قرب باب الأسباط، حيث أتى السيد المسيح في هذا الموقع بإحدى معجزاته وقد احترقت الكنيسة إبان الغزو الفارسي عام 614م فأعاد الصليبيون بناءها وتم تحويلها في عهد صلاح الدين الأيوبي إلى مدرسة للفقهاء الشافعيين ثم استلمها الفرنسيون من السلطان "عبد الحميد العثماني" عام 1855 م فأنشئوا بها مدرسة.
    كنيسة الجثمانية:

    تقع هذه الكنيسة في المنطقة التي بين سلوان وجبل الطور وباب الأسباط وكنيسة "سيدتنا مريم" وكان قد بناها اللاتينيون عام 1924 م، حيث يعتقد أن موقعها شهد عملية القبض على السيد المسيح عندما وشى به "يهوذا الأسخريوطي".

    كنيسة العلية (دير صهيون):

    يقع هذا الدير على قمة جبل صهيون بالقرب من باب الخليل ويعتقد بعض المسيحيين أن "السيد المسيح" تناول وأتباعه في الدير عشاءهم الأخير.

    كنيسة الصعود:

    بنيت على جبل الزيتون في المكان الذي يُعتقد أن السيد المسيح صعد منه إلى السماء.


    من ناحية أخرى تتحدد الممتلكات الدينية للأقباط في القدس في الوضع الحالي حسب الحصر التالي:

    1 - دير السلطان وبه كنيسة الملاك

    2 - دير مار أنطونيوس شمال شرقي كنيسة القيامة

    3 - دير مار جرجس بحارة الموارنة.

    4 - كنيسة السيدة العذراء بجبل الزيتون.

    6 - كنيسة باسم مار يوحنا - خارج كنيسة القيامة.

    7 - كنيسة صغيرة باسم الملاك ميخائيل ملاصقة للقبر المقدس من الغرب.






    avatar
    انسان بسيط
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر عدد المساهمات : 1710
    نقاط : 2071
    تاريخ التسجيل : 04/12/2008

    عاجل رد: الحلقة الثانية من حملة لقدسنا عائدون

    مُساهمة من طرف انسان بسيط في الجمعة مارس 19, 2010 4:05 pm

    جزاكى الله خير انا كنت قريت مقال اعتقد انه استكمال لمراحل تهويد القدس
    عمليات التهويد التي تقودها العصابات الصهيونية في مدينة القدس، وتسير بشكلٍ متصاعدٍ هذه الأيام، حتى وصلت إلى أوجها ليست جديدةً أو وليدة العصر، فقد ظهرت أولى بوادرها ومعالمها إبان الانتداب البريطاني لفلسطين، والذي لعب دورًا كبيرًا في وضع اللبنة الأولى لتهويدها، وساهم بشكلٍ كبيرٍ في تسهيل الهجرة اليهودية إليها، وإصدار قوانين الأراضي، لتسهيل نقل ملكيتها إلى المنظمات الصهيونية، وزيادة عدد السكان اليهود في القدس، والإخلال بالتوازن الديموغرافي بينهم وبين العرب.



    باب العامود أحد أبواب القدس الرئيسية
    والمتتبع لمسيرة التاريخ يدرك أنَّ جذور التهويد في المدينة المقدسة بدأت منذ العام 1849م، حينما حصل اليهودي الروسي موسى مونتفيوري، أحد الداعمين للاستيطان اليهودي في فلسطين، على فرمانٍ من السلطات العثماني، سُمِحَ بموجبه لليهود بشراء الأراضي في القدس وفلسطين، وتمكن عام 1855م، نتيجة تدخل بريطانيا لدى السلطات العثمانية، من شراء قطعة أرضٍ في القدس أقام عليها أول حيٍّ يهوديٍّ في القدس، وفي فلسطين بشكلٍ عامٍ.
    وتحاول هذه الورقة استعراض ملامح تاريخ تهويد القدس، والمشروعات المختلفة التي مرت بها طيلة العقود الماضية، سواءً على مستوى محاولات الاحتلال الصهيوني للقدس لتغيير معالمها الجغرافية، وبنيتها العمرانية، أو على مستوى الجانب الديموغرافي، ومساعي الاحتلال للإخلال بالتوازن السكاني في المدينة المحتلة، لصالح اليهود.
    أولاً: البدايات الأولى للتهويد
    كانت بداية مواطئ القدم للصهاينة في فلسطين من القدس بالذات، قلب العقيدة، ليمتد بعدها كالإخطبوط في أرجاء فلسطين، وكانت البدايات الأولى لعمليات التهويد في أعقاب دخول الجنرال البريطاني إدموند هنري اللنبي، بقيام المهندس ماكلين، مهندس مدينة الإسكندرية، بوضع الخطة الهيكلية الأولى لمدينة القدس الغربية، وكذلك المقاييس والمواصفات والقيود المتعلقة بالبناء والتطور العمراني في المدينة المقدسة بأكملها.
    وقسمت الخطة الهيكلية التي وُضِعَت عام 1918م، المدينة إلى أربعة مناطق: البلدة القديمة وأسوارها، المناطق المحيطة بالبلدة القديمة، القدس الشرقية، والقدس الغربية؛ واعتبرت تلك المخططات العمود الفقري لكافة الخطط اللاحقة لتهويد المدينة، وبناءً على نص الخطة، فقد تم منع البناء منعًا باتًّا في المناطق المحيطة بالبلدة القديمة، ووضعت قيودًا على البناء في القدس الشرقية، وأعلنت عن "القدس الغربية" كمنطقة تطويرٍ.


    وفي عهد المندوب السامي الأول، هربرت صموئيل، اليهودي الصهيوني، والذي مثل التاج البريطاني في فلسطين في السنوات ما بين العام 1920م إلى العام 1925م، أخذت القدس تشهد سمات التحول ومعالم التهويد الأولى البارزة.
    وابتدأت معالم التهويد تظهر بشكلٍ فعليٍّ وعلى أرض الواقع مع بناء أولى المغتصبات على هضاب القدس، فبُنِيَت مغتصبة روميما عام 1921م، ثم لحقت بها مغتصبة تل بيوت في العام 1922م، ثم بيت هاكيرم 1923م، وميخور حاييم، وميخور باروخ، ورحافيا، وكريات موشيه، ونحلات آحيم في العام 1924م، ثم بيت واجن، ومحانايم، وسنهادريا عام 1925م، وكريات شموئيل 1948م، ونحيلا، وكيرم أفراهام 1929م، وأرنون، وتل إرزه 1931م، حتى أصبح عددها ست عشرة مغتصبةً وضاحيةً وحيًّا يهوديًّا عام 1948م.
    وكان من بينها 11 في عهد هربرت صموئيل وحده، وهو ما يعني أنَّ معظم ما بُنِيَ في عهد الانتداب البريطاني في القدس، قد بُنِيَ في عهد المندوب السامي الأول.
    وشهدت فترة الانتداب البريطاني على فلسطين والقدس تدفق رؤوس الأموال اليهودية، وخاصةً مع المهاجرين الذين جاءوا من ألمانيا وبولندا، واللذين كانوا في معظمهم من الطبقة المتوسطة، الذين باعوا أملاكهم وصفُّوا أعمالهم، وانتقلوا مع رؤوس أموالهم إلى فلسطين، وقُدِّر مجموع الأموال التي وظفها اليهود في فلسطين، خلال السنوات من 1932م وحتى العام 1935م، بنحو 31 مليون ليرة فلسطينية، مقابل 20 مليونًا تم توظيفها خلال السنوات العشر من العام 1921م وحتى العام 1931م.
    وإلى جانب ذلك تدفقت رؤوس الأموال الأمريكية والغربية إلى فلسطين، لاستثمارها في مشاريع إقامة "الوطن القومي اليهودي"، حصلت القدس منها على نصيبٍ وافرٍ منها، بحيث أخذ ينتقل إليها، أو يقام فيها تدريجيًّا، عددٌ كبيرٌ من المؤسسات الصهيونية واليهودية، لجعلها مركزًا سياسيًّا وإداريًّا وتعليميًّا لليهود، فأصبحت مقرًّا للجنة التنفيذية للمنظمة الصهيونية العالمية، والوكالة اليهودية، والصندوق التأسيسي، والصندوق القومي اليهودي، والمجلس الوطني لليشوف، والحاخامية الرئيسية.
    ولم يتوقف الدور البريطاني عند هذه الحد؛ حيث افتتح وزير الخارجية البريطاني آرثر جيمس بلفور عام 1925م الجامعة العبرية في القدس، والتي وضع حجر الأساس لها حاييم وايزمان رئيس الوكالة اليهودية، بحضور الجنرال اللنبي في 24 يوليو 1918م، أي قبل انتهاء الحرب العالمية الأولى ببضعة أشهرٍ.
    ولعبت السلطات الانتدابية دورًا كبيرًا في تقييد التوسع الفلسطيني في القدس؛ حيث قامت بوضع مخططات تنظيمية عدة للمدينة؛ وذلك في الأعوام 1919م و1922م و1929م و1930م و1946م، راعت إلى حد كبير خارطة الاستيطان اليهودي في المدينة القائمة والمستقبلية، يضاف إلى ذلك طبيعة الموقع المتفاوت طبوغرافيًّا، والذي تحكم في هذا التوسع، فمن جهة الغرب، التي طالها التوسع أكثر من بقية الأجزاء الشرقية، توفرت التربة الخصبة، والأمطار والمياه، والانحدار التدريجي باتجاه اللد والرملة، والسهول الساحلية.



    صرخة مدوية من القدس المحتلة والأقصى ضد مخططات التهويد
    وذلك على النقيض من المنحدرات الشرقية شديدة الانحدار، وفقيرة التربة، وقد أدَّى ذلك إلى أنْ تتوسع حدود بلدية القدس عدة مرات، فقد وصلت مساحتها عام 1930م إلى 17 ضعفًا من مساحة البلدة القديمة، أو ما يُقارب 4800 دونمًا، ارتفعت عام 1948 إلى 20131 دونمًا.
    وساهم الانتداب البريطاني إلى حدٍّ كبيرٍ في زيادة عدد المهجرين اليهود إلى فلسطين والقدس خاصة؛ حيث قفز عدد الذين وصلوا من 1806 مهاجرًا عام 1919م إلى 8223 عام 1920م، و13.892 عامًا 1924م، و34.386 عامًا 1925م، و37.337 عام 1933م، و66.422 عامًا 1935م و22.098 عامًا 1947م.
    وساهم ذلك في تعزيز الجالية اليهودية في القدس بشكلٍ كبيرٍ، وقلب الميزان الديموغرافي على النحو التالي: كانت نسبة الذين استوطنوا القدس من هؤلاء على النحو التالي: 40.7% عام 1922م؛ 30.8% عام 1930م، و16.7% عام 1946م، و11.6% عام 1948م.
    إلا أنَّ العرب من مسلمين ومسيحيين استمروا يشكلون أغلبية، وإن كانت متناقصة، في لواء القدس، كوحدةٍ تشمل القرى والبلدات المحيطة بالمدينة؛ حيث بلغ عدد سكان ديار بيت المقدس عام 1945 295.230 منهم 142،829 مسلمون، و52.600 مسيحيون، و100.200 يهود، أي بنسبة 34%.
    واستمرت الأغلبية العربية في التناقص في المدينة المقدسة، حتى استطاع اليهود سفارديم وأشكنازيم، أنْ يصبحوا أغلبية داخل حدود البلدية في العام 1947؛ حيث وصل عددهم إلى 99.4 ألف يهودي، في مقابل 65.1 ألف عربي، في حين بلغ عدد العرب في البلدة القديمة 33.600 ألف يملكون 85% من عقاراتها، بينما كان اليهود 2400 فقط.
    وقد راجع المؤرخ البريطاني مايكل دمبر، الأدبيات الديموجرافية لفترة الانتداب، وتوصل إلى تفسيرين لهذا التمايز في نِسَبِ السكان:
    - الأول: اعتادت الإحصاءات الانتدابية احتساب المهاجرين الذين وصولوا إلى القدس قبل عام 1946م، ثم انتقلوا بعدها إلى تل أبيب ومناطقٍ أخرى، كأنهم باقون في القدس.
    - الثاني: أنَّ تلك الإحصاءات استثنت سكان الأرياف المحيطة بالقدس، الذين يعملون في المدينة، مثل العاملين في المدينة من سكان قريتَيْ لفتا ودير ياسين، بينما احتسبت في الوقت ذاته السكان اليهود الذين يسكنون خارج البلدية، على أنَّهم من سكان المدينة، مثل سكان بيت فيجان ورامات راحيل وميخور حاييم، وهي عملية التفافية مشوهة يسميها دامبر بـ"الإحصاء الديموجرافي الهيكلي" (Demography Gerrymandering)، أي تقسيم منطقة إلى وحدات لمصلحة جماعةٍ معينةٍ.
    وعلى الرغم من هذه التقديرات البريطانية، فإنَّ العرب كانوا يملكون داخل حدود بلدية القدس عام 1947، ما مجموعه 11.191 دونم من أصل 19.326 (منها 3305 دونمات أراضي دولة)، في حين يملك اليهود 4830، أي أنَّ العرب كانوا يملكون ثلاثة أضعاف الأرض.
    ووفق إحصاءات 1945م، فإنَّ لواء القدس كان يغطي مساحة 1.57 مليون دونم، منها 88.4% كان يملكها عرب، و2.1% يملكها يهود، و9.5% أرض عامةٍ.
    وأثارت الأرقام المتصاعدة للمهاجرين اليهود إلى فلسطين، والسياسة البريطانية التي سهلت إقامة الوطن القومي اليهودي في فلسطين، مخاوف الشعب العربي الفلسطيني وقياداته في فلسطين، إذ تبين لهم أنَّ هذه الهجرة ستجعل من العرب الفلسطينيين أقليةً في بلادهم خلال فترةٍ وجيزةٍ، فقام الشعب الفلسطيني بعددٍ من الانتفاضات والثورات ضد سياسة الهجرة واستملاك الأراضي، والبنود التي تضمنها صك الانتداب عن "الوطن القومي اليهودي"، وكذلك القوانين والأوامر البريطانية بخصوص استملاك الأراضي.
    وكان من أبرز هذه الثورات والانتفاضات ما وقع منها في العام 1920م، وثورة البراق في العام 1929م، وفي العام 1933م ثم الثورة العربية الكبرى في الفترة ما بين العامَيْن 1936 و1936م؛ حيث كانت القدس مركزها جميعًا أو- على الأقل- الشرارة التي انطلقت منها، وكان السبب المباشر لثورتَيْ 1920م و1929م النزاعات بين اليهود والمسلمين حول الأماكن المقدسة في القدس.
    وفي تلك الأثناء سعى اليهود بشكلٍ تدريجيٍّ للسيطرة على مجلس بلدية القدس، التي اكتسبت طابعًا سياسيًّا في عهد الانتداب البريطاني خاصة بعد التسهيلات التي آمنها لهم البريطانيون منذ احتلال المدينة، ولم تختلف الممارسات البريطانية تجاه القدس عن ممارساتها تجاه القضية الفلسطينية ككل، فقد تميزت في معظمها بتسهيل سيطرة اليهود على المدن الفلسطينية بشكلٍ عام وعلى القدس بشكلٍ خاصٍ.
    ومن أجل تحقيق ذلك تلاعبت الإدارة البريطانية بحدود المسطح البلدي في المدينة المقدسة، وبقوائم الناخبين، بحيث كانت تستثني الأحياء العربية منها، مثل الطور وسلوان والعيسوية وشعفاط وبيت صفافا، بينما كانت الأحياء اليهودية مهما بعدت تدخل في مسطح البلدية.
    وأقدمت السلطات البريطانية في بداية عهد الإدارة العسكرية لفلسطين- في أواخر العام 1917م، وحتى العام 1920م- على حل المجلس البلدي للقدس، وتعيين لجنة لإدارة البلدية، أسندت رئاستها لعضوٍ مسلمٍ، ينوب عنه عضوان من الطائفتَيْن المسيحية واليهودية.
    وفي أبريل من العام 1926م، وضعت السلطات البريطانية قانون الانتخابات الذي أتاح، خلافًا للقانون العثماني، حق الانتخاب لدافعي الضرائب حتى وإنْ لم يكونوا من أصحاب الأملاك بل مستأجرين فقط، كما نص هذا القانون على أنَّ الناخب يجب أنْ يكون مواطنا فلسطينياً بدلاً من "مواطنٍ عثمانيٍّ".
    وتكوّن المجلس البلدي بعد العام 1927م، من اثني عشر عضوا، نصفهم فقط من العرب، أربعة مسلمين ومسيحيان، والنصف الآخر من اليهود، وكان ذلك نتيجة للتعديلات التي طرأت على قانون الانتخابات، والذي فتح الباب واسعًا أمام المهاجرين اليهود ليدخلوا تلك الانتخابات، إلا أنَّ رئاسة البلدية بقيت في يد مسلم، وكان وقتها حسين الخالدي.
    ثم تم تعيين موشيه شرتوك اليهودي نائبًا أول لرئيس البلدية بناءً على اتفاقٍ مع المندوب السامي، ثم بدأت محاولات اليهود للمطالبة برئاسة البلدية، وبعد فشل الاقتراح الذي تقدمت به السلطات البريطانية باتباع نظام التناوب على رئاسة بلدية القدس، بسبب معارضته فلسطينيًّا، تم إبعاد رئيس البلدية حسين الخالدي، ونفيه إلى جزر سيشيل في المحيط الهندي، لكونه عضوًا في اللجنة العربية العليا.
    ثم قام الإنجليز بحل المجلس في 11 يوليو من العام 1945م، وتعيين لجنةٍ بلديةٍ من ستة موظفين بريطانيين، وبقى الأمر كذلك حتى نهاية فترة الانتداب البريطاني على فلسطين في مايو 1948م.
    وحتى قبل النهاية المحددة للانتداب في 15 مايو 1948م، عمدت عصابات الهاجاناه على احتلال كل منطقة القدس، ولم يُحبَط هذا المخطط إلا في اللحظة الأخيرة عبر المقاومة الفلسطينية؛ حيث بقيت البلدة القديمة والقدس الشرقية في قبضة العرب في حرب 1948م.
    وتحققت السيطرة اليهودية الراهنة على القدس الغربية وما يسمى بـ"الممر" الذي يصلها بالساحل، عبر الاحتلال العسكري خرقًا لقرار التقسيم الصادر في العام 1947م، والذي نص على بقاء القدس مدينة موحَّدة، لذلك فإنَّ الأمم المتحدة لم تعترف بالسيادة "الإسرائيلية" على القدس الغربية لا تصريحًا ولا تعريضًا، وإنَّما عارضتها، كذلك فإنَّ المجتمع الدولي، بما فيه الولايات المتحدة، لم يعترف إلى الآن، بصورةٍ واضحةٍ، بالسيادة "الإسرائيلية" على القدس بما فيها القدس الغربية.
    وبانقضاء العام 1948م، تمكن الكيان الصهيوني من إعلان الدولة التي ترسخت أصولها على مدار عمر الانتداب البريطاني، كما تمكن من السيطرة على الجزء الغربي من مدينة القدس، تلك المحاولة التي بدأت قبل أنْ تنسحب القوات البريطانية من فلسطين 14 مايو 1948م، لتبدأ مرحلة جديدة في تاريخ فلسطين والقدس، بما حملته تلك المرحلة من تغييراتٍ عميقةٍ في الخارطة السياسية، ألقت بظلالها ثقيلة على الصراع في المنطقة، على مدار النصف الثاني من القرن العشرين.

    avatar
    خادمة الدعوه
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى عدد المساهمات : 33
    نقاط : 41
    تاريخ الميلاد : 15/07/1984
    تاريخ التسجيل : 09/12/2009
    العمر : 33

    عاجل رد: الحلقة الثانية من حملة لقدسنا عائدون

    مُساهمة من طرف خادمة الدعوه في الجمعة مارس 19, 2010 6:15 pm

    جزاك الله خير حبيبتي ونفع بك وكثر من امثالك
    ومادام الامه فيها امثالك يبئي الامه بخير
    تقبلي مروري
    avatar
    lamiaa_226
    مشرفة
    مشرفة

    انثى عدد المساهمات : 1237
    نقاط : 1781
    تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    عاجل رد: الحلقة الثانية من حملة لقدسنا عائدون

    مُساهمة من طرف lamiaa_226 في الجمعة مارس 19, 2010 8:48 pm


    *** النور كيف ظهوره ان لم يكن دمنا الوقود***

    ** والقدس كيف نعيدها ان لم نكن نحن الجنود ** بارك الله فيكى حبيبة قلبى




    يا صاحب الخطايا : أين الدموع الجارية ؟
    يا أسير المعاصي ابك على الذنوب الماضية ،
    أسفاً لك إذا جاءك الموت و ما أنبت ،
    وا حسرة لك إذا دُعيت إلى التوبة فما أجبت ،
    كيف تصنع إذا نودي بالرحيل و ما تأهبت
    ألست الذي بارزت بالكبائر و ما راقبت ....
    avatar
    ????
    زائر

    عاجل رد: الحلقة الثانية من حملة لقدسنا عائدون

    مُساهمة من طرف ???? في الجمعة مارس 19, 2010 11:56 pm

    بارك الله فيكي اختي علي هذه الاعمال وجعلها في ميزان حسناتك اللهم امين
    سقوط القدس بأيدي الصليبيين
    مثّلت الحروب الصليبية مرحلة من مراحل الصراع بين الشرق والغرب، ولا يزال هذا الصراع مستمراً بأشكالٍ عديدة وأساليب مختلفة.
    لقد استمرّت الحروب الصليبية فترة طويلة ناهزت القرنين، منذ أن انطلقت أولى حملاتها السبعة في العام 488هـ/1095م، إثر خطبة مثيرة ألقاها البابا أوربان الثاني في فرنسا دعا فيها إلى القيام بحملة إلى الشرق من أجل الاستيلاء على بيت المقدس وتحريرها من سيطرة المسلمين، ووعد المتطوعين في الحملة بحياة أفضل في الدنيا، وبغفران ذنوبهم إن قتلوا.
    وصلت هذه الحملة إلى أسوار القدس في 15 رجب 492هـ/7-6-1099م، بعد أن سيطرت على الجزء الأكبر من بلاد الشام.
    حصار القدس
    كانت بيت المقدس في ذلك الوقت خاضعة للدولة الفاطمية، وكان عليها "افتخار الدولة" مع حامية المدينة، فاتخذ مجموعة من الخطوات لتعزيز صمودها في وجه الصليبيين، فسمم الآبار وقطع موارد المياه، وطرد جميع من في المدينة من المسيحيين لشعوره بخطورة وجودهم أثناء الهجوم الصليـبي، وتعاطفهم معهم، وقوَّى استحكامات المدينة.
    كانت قوات الصليبيين التي تحاصر المدينة المقدسة تقدر بأربعين ألفًا، وظلت ما يقرب نحو خمسة أيام قبل أن تشن هجومها المرتقب على أسوار المدينة الحصينة، وكان الجند في غاية الشوق والحماسة لإسقاط المدينة، فشنوا هجومًا كاسحًا في يوم الإثنين الموافق 20 رجب 492هـ/ 12 -7- 1099م انهارت على أثره التحصينات الخارجية لأسوار المدينة الشمالية، لكنَّ ثبات رجال الحامية الفاطمية وشجاعتهم أفشل الهجوم الضاري، وقتل الحماس المشتعل في نفوس الصليبيين، فتراجعت القوات الصليبية بعد ساعات من القتال.
    كان موقف الصليبين سيئاً، إذ كانوا يعانون العطش وقلة المؤن، ولكن وصول سفن حربية من جنوه إلى يافا قدمت المساعدة للصليبيين بالمؤن والإمدادات والأسلحة والمواد اللازمة لصناعة آلات وأبراج الحصار، رفعت من معنويات الصليبيين، وقوت عزائمهم وثبتت قلوبهم، وطمعوا في النصر، هذا في الوقت الذي كانت تغيب فيه عن ساحة الدعم أي إمكانية لتقديم مساعدة من جانب الحكام المسلمين، الذين تركوا المدينة تواجه مع تلك الحامية الصغيرة قدرها المحتوم، وإن أرسلت بعض الإمدادات والقوات، فإنها وصلت بعد فوات الأوان وسقوط المدينة.
    اقتحام المدينة
    تأهَّب الصليبيون لمهاجمةَّ أسوار المدينة بعد أن نجحوا في صناعة أبراج خشبية ومعها آلات دك الأسوار، وعجّل من الإسراع بالهجوم ما وصل إلى الصليبيين من أن الوزير الفاطمي الأفضل الجمالي في طريقه من مصر على رأس جيش ضخم لإنقاذ مدينة بيت المقدس.
    اختار الصليبيون أضعف الأماكن دفاعًا عن المدينة لمهاجمتها بأبراجهم الجديدة، ولم يكن هناك أضعف من الجزء الشرقي المحصور بين جبل صهيون إلى القطاع الشرقي من السور الشمالي، وكان منخفضًا يسهل ارتقاؤه، وحرك الصليبيون أبراجهم إلى السور الشمالي للمدينة.
    وفي مساء الأربعاء الموافق 21 من شعبان 492 هـ/ 13 -7- 1099م شن الصليبيون هجوما حاسماً، ونجح "افتخار الدولة" في حرق البرج الذي اقترب من السور الواقع عند باب صهيون، ولم يملك الصليبيون إزاء هذا الدفاع المستميت والخسائر التي منيوا بها سوى الانسحاب بعد يوم من القتال الشديد.
    لكن هذا الفشل لم يثن الصليبيين عن محاولات اقتحام المدينة، والاستيلاء عليها مهما كان الثمن، فشنوا هجومًا ضاريًا فجر يوم الجمعة الموافق 23 من شعبان 492هـ/ 15 -7-1099م، واستمر القتال متكافئاً حتى تمكن البرج المتبقي لهم من الالتصاق بالسور، وإنزال الجسر المتحرك الذي يصل بين قمة البرج وأعلى السور، فعبر خلاله الجنود واستولوا على جزء من السور الشمالي للمدينة، ونجح عدد كبير من المهاجمين في الاندفاع إلى داخلها، وولت الحامية الفاطمية الأدبار نحو الحرم الشريف، حيث توجد قبة الصخرة والمسجد الأقصى، واحتموا بهما، وبذلك سقطت المدينة في أيدي الصليبيين بعد حصار دام أكثر من أربعين يوماً.
    جرائم الصليبيين في بيت المقدس
    وبعد أن دخل الصليبيون المدينة المقدسة، تملَّكتهم روح البطش والرغبة في سفك دماء العزَّل الأبرياء، فانطلقوا في شوارع المدينة وإلى المنازل والمساجد يذبحون كل من صادفهم من الرجال والنساء والأطفال، واستمر ذلك طيلة اليوم الذي دخلوا فيه المدينة. وفي صباح اليوم التالي، استكمل الصليبيون مذابحهم، فقتلوا المسلمين الذين احتموا بحرم المسجد الأقصى، وكان أحد قادة الحملة قد أمَّنهم على حياتهم، فلم يراعوا عهده معهم، فذبحوهم وكانوا سبعين ألفًا، منهم جماعة كبيرة من أئمة المسلمين وعلمائهم وعبَّادهم وزهّادهم ممن فارقوا أوطانهم وأقاموا في هذا الموضع الشريف.
    ويعترف مؤرخو الحملات الصليبية ببشاعة السلوك البربري الذي أقدم عليه الصليبيون، فذكر مؤرخ صليـبي ممن شهد هذه المذابح وهو "ريموند أوف أجيل"، أنه عندما توجه لزيارة ساحة المعبد غداة تلك المذبحة، لم يستطع أن يشق طريقه وسط أشلاء القتلى إلا بصعوبة بالغة، وأن دماء القتلى بلغت ركبتيه، وإلى مثل هذا القول أشار "وليم الصوري"، وهو الآخر من مؤرخي الحروب الصليبية.
    وكتبوا إلى البابا يفتخرون بما فعلوا دون وازع من خلق أو رادع من دين، فما لامهم ولا استنكر فعلتهم! ودمروا ما شاء لهم أن يدمروا ، ونهبوا الكثير، كما نهبوا بعض المعادن النفيسة التي كانت على المقدسات، ولا سيما قبة الصخرة.
    ...وبعد الاحتلال الصليبي تحرّرت القدس، ولكن ها هي بيت المقدس ترزح تحت احتلال صهيوني ـ غربي، في ظلّ تقاعس إسلامي ـ عربي... ولكن مهما طال الليل فإن الفجر لا بد آت..
    avatar
    عاشقة الاقصى
    المراقبة العامة
    المراقبة العامة

    انثى عدد المساهمات : 834
    نقاط : 1166
    تاريخ التسجيل : 26/06/2009

    عاجل رد: الحلقة الثانية من حملة لقدسنا عائدون

    مُساهمة من طرف عاشقة الاقصى في الأحد مارس 21, 2010 11:33 pm

    جزاكم الله خيرا اخوتى واخواتى
    على مروركم

    لا تنسوا نشر الحملة على المواقع والمنتديات
    جزاكم الله خيرا







    [img]
    avatar
    عاشقة الاقصى
    المراقبة العامة
    المراقبة العامة

    انثى عدد المساهمات : 834
    نقاط : 1166
    تاريخ التسجيل : 26/06/2009

    عاجل رد: الحلقة الثانية من حملة لقدسنا عائدون

    مُساهمة من طرف عاشقة الاقصى في الإثنين مارس 29, 2010 5:22 pm

    ها يا شباب جروب حياتى كلها لله

    نشرتم حلقات الحملة ولا لا
    عايزين نوصل لعدد اكبر من كده قبل ما انزل الحلقة التالتة
    يلا من يقول
    انا لها
    على فكرة ممكن تنزلوا حلقات الحملة على المنتديات اللى انتم مشتركين فيها بس مع كتابة فى البداية انها حملة بيقدمها شباب جروب حياتى كلها لله


    يلا عايزين همة اكبر من كده
    الاقصى لسه اسير واخوتنا فى القدس وفلسطين لسه بيدافعوا على الاقصى بارواحهم
    لذا لا تبخلوا على الاقصى والقدس بمجهود بسيط لنشر التوعية بين الشباب والبنات على النت







    [img]
    avatar
    امل الاسلام
    مشرفة
    مشرفة

    انثى عدد المساهمات : 1253
    نقاط : 1493
    تاريخ التسجيل : 07/08/2009

    عاجل رد: الحلقة الثانية من حملة لقدسنا عائدون

    مُساهمة من طرف امل الاسلام في الأربعاء مارس 31, 2010 1:46 pm

    منتظرين الحلقة الثالثه
    avatar
    lamiaa_226
    مشرفة
    مشرفة

    انثى عدد المساهمات : 1237
    نقاط : 1781
    تاريخ التسجيل : 24/07/2009

    عاجل رد: الحلقة الثانية من حملة لقدسنا عائدون

    مُساهمة من طرف lamiaa_226 في الأربعاء مارس 31, 2010 2:06 pm

    كلنا لها ياحبيبتى وربنا يبارك فيكى وفى مجهوداتك الطيبة



    يا صاحب الخطايا : أين الدموع الجارية ؟
    يا أسير المعاصي ابك على الذنوب الماضية ،
    أسفاً لك إذا جاءك الموت و ما أنبت ،
    وا حسرة لك إذا دُعيت إلى التوبة فما أجبت ،
    كيف تصنع إذا نودي بالرحيل و ما تأهبت
    ألست الذي بارزت بالكبائر و ما راقبت ....

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 9:08 am