حياتى كلها لله

الرمز:
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

احنا شباب بنحب الخير .... ونحب نوصله للغير

المواضيع الأخيرة

» فلتر Eye candy 4000 للفوتوشوب
الجمعة أكتوبر 10, 2014 2:13 pm من طرف هشام73

» ارشادات صيانة جيبسون 35699066 ضمان + اصلاح فورى 01283377353 منطقة المهندسين
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:46 pm من طرف ضمان معتمد

» الصيانة ايديال ايليت اصلاح فورى + خدمة ما بعد الصيانة 35699066 _ 01092279973 الزمالك
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:45 pm من طرف ضمان معتمد

» الصيانة كاندى اصلاح فورى + خدمة بعد الصيانة 35699066 _ 01092279973 الزمالك
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:44 pm من طرف ضمان معتمد

» مركز صيانة غسالات باساب 35710008 ضمان معتمد عام كامل 01092279973 باساب الدقى
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:42 pm من طرف ضمان معتمد

» خدمة عملاء فاجور تقدم صيانة فورية +ضمان معتمد لمدة عام 35710008- 01223179993 الهرم
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:41 pm من طرف ضمان معتمد

» الصيانة طومسون 35710008 اصلاح فورى + خدمة متابعة ما بعد الصيانة 01092279973
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:39 pm من طرف ضمان معتمد

» الرائدون في صيانة سلتال35699066 - 01223179993 متخصصين ل الاصلاح المنزلى
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:38 pm من طرف ضمان معتمد

» الماهرون فى صيانة جولدى 35699066 صيانة فورية + متابعة بعد الصيانة 01092279973 فيصل
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:36 pm من طرف ضمان معتمد

» مركز خدمة صيانة اندست 35699066 صيانة غسالات اندست 01223179993 صيانة المهندسين
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:35 pm من طرف ضمان معتمد

» الماهرون فى صيانة ويرلبول 35699066 صيانة فورية + متابعة بعد الصيانة 01092279973
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:33 pm من طرف ضمان معتمد

» الصيانة وايت ويل اصلاح فورى + خدمة بعد الصيانة 35699066 _ 01092279973 الزمالك
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:31 pm من طرف ضمان معتمد

» الصيانة وايت وستنجهاوس اصلاح فورى + خدمة بعد الصيانة 35699066-01092279973
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:30 pm من طرف ضمان معتمد

» خدمة عملاءجنرال اليكتريك تقدم صيانة فورية +ضمان عام 35710008 - 01223179993
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:28 pm من طرف ضمان معتمد

» ارشادات صيانة كلفينيتور 35699066 ضمان + اصلاح فورى 01283377353 المهندسين
الأحد أكتوبر 27, 2013 1:26 pm من طرف ضمان معتمد

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 25219 مساهمة في هذا المنتدى في 3366 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 529 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو mosad salah فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 57 بتاريخ الإثنين مارس 15, 2010 10:36 pm


    اختى المثقفة شكرا

    شاطر
    avatar
    المؤمن التقى
    عضو مؤسس *حياته كلها لله *
    عضو مؤسس *حياته كلها لله *

    ذكر عدد المساهمات : 1286
    نقاط : 1641
    تاريخ التسجيل : 14/08/2009

    اختى المثقفة شكرا

    مُساهمة من طرف المؤمن التقى في الأربعاء يناير 20, 2010 1:26 am

    (أنا ما دامت لي الحياة، فإني باذل جهدي وعقلي متفرغ طاقتي في العلم لثلاثة أمور:

    1. إفادة من يطلب العلم في حياتي وبعد مماتي.
    2. ذخيرة لي في قبري ويوم حسابي.

    أختي الفتاة المسلمة:

    إن العلم من الفروض الدينية الأساسية التي لا قيام لحياة الإنسان بدونها, قال صلى الله عليه وسلم: (طلب العلم فريضة على كل مسلم) [صححه الألباني في صحيح الجامع]، وهو نص يشمل الرجل والمرأة باتفاق علماء الإسلام.

    ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (والمرأة راعية على بيت زوجها وولده وهي مسئولة عنهم) [متفق عليه].

    فالفتاة المسلمة اليوم هي أم المستقبل غدًا، وهي التي ألقى عليها الإسلام مسئولية كبرى في تربية الأجيال وصناعة الأبطال، فالمرأة لها أثر في نجاح الزوج والأولاد فنجد من يقول: (وراء كل عظيم امرأة), و(إن ال تهز المهد بيمينها تهز العالم بشمالها), ولا تستطيع المرأة أن تقدم هذا كله إلا إذا كانت متفتحة العقل، مستنيرة الذهن، قوية الشخصية)

    ولكي تؤدي وظيفتي الأمومة والزوجية بنجاح فرض الإسلام عليها العلم، وأوجب عليها أن تتعلم ما ينفعها في أمر دينها ودنياها.



    الجانب العلمي الثقافي في حياتنا:

    (العلم دافع للحياة, ومفتاح التطور والنضج وعامود السعادة والنجاح, وسبب العمل الصحيح، والحياة تقف عندما يقف التعلم، ولا يمكن أن يحقق الإنسان نجاحًا متميزًا في الحياة إلا وهو على قدر لا بأس به من العلم والثقافة، إن المعرفة هي قوة في حد ذاتها.

    والقاعدة العامة في التعلم هي: (اعرف شيئًا عن كل شيء لتكون مثقفًا، واعرف كل شيء عن شيء لتكون متخصصًا).

    ومن رؤى التعلم المقترحة:ـ

    قراءة كتاب في كل علم من علوم الشريعة.

    ـ الارتقاء في الدرجات العلمية في التخصص المنشود)

    إن الإنسان ما دام قلبه ينبض بالحياة؛ فهو يتعلم كل يوم الجديد الذي ينفعه في دينه ودنياه وأخراه, ولا يتوقف التعلم إلا إذا توقفت قلوبنا عن النبض، أي لا يتوقف التعلم إلا بالموت.




    التنشئة الفكرية والثقافية للفتاة:

    ونعني بالتنشئة الفكرية تكوين فكر الفتاة بكل ما هو نافع من العلوم بمختلف أولوانها, والثقافة العلمية الحديثة التي تحتاج إليها حتى ينضج عقلها, ويتكون علميًا وثقافيًا فتصبح لديها القدرة على التفكير السليم والمستقل.

    ما معنى الثقافة؟


    الثقافة: تعنى الفطنة.

    (ويعرفها المفكرون بأنها تلك العناصر التي تطبع سلوك الإنسان وتوجهه بطريقة لا شعورية, ومن العناصر الأساسية التي تكوِّن الثقافة: العقائد والأخلاق والعبادات والتقاليد والأفكار.

    والثقافة تعنى أيضًا: (مجموعة المعارف التي اكتسبها الإنسان).

    هي هنا تساوي العلم في مفهومه العام, وهذه التعريفات الثلاثة، اللغوي: بمعنى الفطنة، والفكري: بمعنى عناصر التوجيه، والواقعي: بمعنى العلم، هي التي نقصدها لكي تكون المرأة مثقفة الفكر، حيث يتوفر لديها كم من العلم المنضبط، كافيًا لأن يوجه سلوكياتها ووعيها وفكرها لأن تكن فطنة لما يدور حولها) [كيف تكونين مثقفة فكرًا وعملًا وسلوكًا؟ د/ أكرم رضا ص(11)].

    العلم باب الثقافة:


    لا يختلف اثنان أن العلم هو الطريق الموصلة إلى كل خير، وقد اهتم الإسلام بالعلم وجعله مقدمة وبداية للسيرعلى طريق الله، فكانت أول كلمة تنزل على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من القرآن هي: {اقْرَأْ} [العلق: 1], وليست أي قراءة، ولكنها قراءة منضبطة على اسم الله {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ}.

    وقال تعالى : {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ} [الزمر: 9].

    وقد قدم الله العلم قبل العمل فقال: {فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ} [محمد: 19] ، فقدم العلم على العمل وهو الاستغفار.






    الفقر الثقافي:


    إن الفقر الثقافي يؤدي إلى الكثير من المشكلات في التعامل مع الله, ومع النفس, ومع الناس،
    وللحق أن كثيرًا من مشكلاتنا في علاقتنا مع الله هي عدم إدراكنا لأهمية العلم والمعرفة والثقافة, فكثير من اللاتي يفرطن في الحجاب مثلًا، لو علمن أن هذا حرام ما فعلن.

    وفي العلاقة مع الناس مثلًا التي ترفع صوتها على والدتها أو تتذمر من أوامرها ولا تساعد أمها في أعمال المنزل عندما تطلب الأم ذلك تلميحًا أو تصريحًا, لو علمت أن هذا عقوق ما فعلت {فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا} [الإسراء: 23].

    وفي علاقتها بنفسها، التي لم تجتهد في دروسها, ولم تجتهد لتصبح الطبيبة المسلمة والمعلمة المسلمة بحجة أن الإسلام يكتفي من المرأة أن تمكث في بيتها وتربي أولادها فقط, لو تعلمت لعلمت أن للمرأة المسلمة دورًا في المجتمع هام جدًا.

    وعلمت أيضًا (أنه لا يوجد فرق بين فضل علم الدنيا وعلم الدين في نفسية المسلم, فكلاهما طريق لرضا الله والأصل هو النية) [كيف تكونين مثقفة فكرًا وعملًا وسلوكًا، د/ أكرم رضا ص26].

    بشر تسجد له الملائكة:

    قال تعالى: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا} [البقرة: 34], فما أعظم فضيلة هذا العمل الذي بسببه فُضِّل آدم عليه السلام على الملائكة الكرام حتى أسجدهم الله تعالى له، وقدمه عليهم.

    الكلب المتعلم

    ومن عظم شرف العلم عمومًا عند الله، أنه حتى الحيوان يرتفع قدره بالعلم, قال تعالى: {يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُمْ مِنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللَّهُ فَكُلُوا مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ} [المائدة: 4].
    (فقد امتاز الكلب المتعلم على أي كلب آخر بأنه يجوز أن تأكل ما أمسكه بفمه، وبهذا يرفع العلم قدر المتعلم ولو كان كلبًا) [ثقافة الداعية، يوسف القرضاوي].




    وقال الإمام ابن القيم رحمه الله:

    (إن الله تعالى جعل صيد الكلب الجاهل ميتة يحرم أكلها, وأباح صيد الكلب المعلَّم، وأما الكلب الجاهل فلا يحل صيده، فدل على شرف العلم وفضله, ولولا مزية العلم والتعليم لكان صيد الكلب الجاهل والمعلَّم سواء)

    الرسول والعلم:


    وفي السنة نجد الفضل العظيم للعلم والمتعلمين.

    الفقه علام التوفيق:

    قال صلى الله عليه وسلم: (من يرد الله به خيرًا يفقهه في الدين) [متفق عليه].

    طلب العلم الطريق إلى الجنة:


    وقال صلى الله عليه وسلم: (من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهل الله له به طريقًا إلى الجنة, وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله وتدراسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة, وغشيتهم الرحمة, وحفتهم الملائكة, وذكرهم الله فيمن عنده) [رواه مسلم].

    وقال صلى الله عليه وسلم:

    (إن الملائكة لتضع أجنحتها رضاء لطالب العالم، وإن العالم ليستغفر له من في السموات ومن في الأرض) [صحيح سنن ابن ماجه].

    طلب العم أجر لا ينقطع:

    (لا ينقطع علم العالم بموته....فالعلماء الربانيون الذين ينتفع بعلمهم من بعدهم, يضاعف لهم في الجزاء والمثوبة, يقول صلى الله عليه وسلم:

    (إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية, أو علم يُنتفع به، أو ولد صالح يدعو له)
    avatar
    المؤمن التقى
    عضو مؤسس *حياته كلها لله *
    عضو مؤسس *حياته كلها لله *

    ذكر عدد المساهمات : 1286
    نقاط : 1641
    تاريخ التسجيل : 14/08/2009

    رد: اختى المثقفة شكرا

    مُساهمة من طرف المؤمن التقى في الأربعاء يناير 20, 2010 1:43 am

    نماذج مشرقة:

    لما حضرت معاذ بن جبل رضي الله عنه الوفاة قال: (مرحبًا بالموت....اللهم إنك تعلم أني لم أكن أحب البقاء في الدنيا لجري الأنهار, ولا لغرس الأشجار, ولكني كنت أحب البقاء لمكابدة الليل الطويل, ولظمأ الهواجر في الحر الشديد، ولمزاحمة العلماء بالركب في حلق الذكر) [جامع بيان العلم وفضله, ابن عبد البر (1/219)].

    قال على بن أبي طالب: (العلم خير من المال، العلم يحرسك وأنت تحرس المال، العلم يزكو على الإنفاق، والمال تنقصه
    النفقة، العلم حاكم والمال محكوم عليه....)

    ـ يقول الإمام أبو الفرج بن الجوزي:

    (كتبت باصبعي هاتين ألفي مجلدة, وتاب على يدي مائة ألف, وأسلم على يدي عشرون ألف يهودي ونصراني، ويقول: لو قلت إني قد طالعت عشرين ألف مجلد كان أكثر، وأنا بعد في الطلب) [محاضرات الأدباء, ومحاورات الشعراء والبلغاء, الراغب الأصبهاني (1/248)].

    (وقد كانت السيدة عائشة رضي الله عنها المرجع الأول في الحديث والسنة, والفقيهة الأولى في الإسلام وهي في ميعة الصبا وريعان الشباب لم تخط إلى التاسعة عشرة.

    قال الإمام الزهري: (لو جُمع علم عائشة إلى علم جميع أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وعلم جميع النساء, لكان علم عائشة أفضل) [الاستيعاب (4/1883)].

    وروي عن عروة بن الزبير: (ما رأيت أحدًا أعلم بفقه ولا بطب ولا بشعر من عائشة) [تاريخ الطبري، حوادث سنة 58].
    وقد روت عن النبي صلى الله عليه وسلم أكثر من عشر أحاديث ومائتي وألفين حديث) [شخصية المرأة المسلمة, د/ محمد على الهاشمي ص(124-125)، بتصرف].

    وهذه ابنة سعيد بن المسيب، لما دخل بها زوجها، وكان من تلاميذ والدها، فلما أن أصبح أخذ رداءه يريد أن يخرج، فقالت له زوجته: إلى أين تريد؟ فقال: إلى مجلس سعيد أتعلم العلم, فقالت له: اجلس أعلمك علم سعيد.

    أنواع الثقافة:

    ولأن المرأة نصف المجتمع وأنها تقوم بدور أساسي ومحوري وهو التربية تنبع أهمية الثقافة بالنسبة للمرأة فهي تربي نفسها وغيرها، يقول الشاعر أحمد شوقي:

    الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبًا طيب الأعراق
    لذلك عليها أن تتعلم الثقافة المطلوبة وهي علي قسمين:

    1. الثقافة الشرعية.
    2. ثقافة الحياة (الثقافة العامة).

    1. الثقافة الشرعية:


    والمقصود بها العلوم الشرعية التي لها علاقة بالشرع، فهي تتعلم ما تحتاجه لممارسة الشعائر الدينية وتقوية صلتها بالله تعالى، فالثقافة الشرعية تفيدها في عبادتها, وعلاقتها مع الله، في معاملاتها وسلوكياتها مع الناس، في التعامل مع الوالدين، والزوج، والأبناء، وذرى الأرحام, والجيران, في البيع والشراء وغيرها من الأمور وبهذه الثقافة تدعو إلى الله تعالى.

    2. ثقافة الحياة:


    (لأن الإسلام منهج حياة، فإلى جانب الثقافة الشرعية التي تعينها على ضبط حياتها على منهج الإسلام، فإنه عليها أن تكون لديها ثقافة في الحياة، وإدراك للوسائل التي تتعامل بها مع كل ما حولها، ومن حولها, ومن أمثلة هذه الثقافة:

    1. الثقافة الأسرية: مثل معرفة حقوق الزوج وتربية الأولاد ومسئولية رعاية البيت.
    2. الثقافة المتخصصة: مثل استكمال دراستها والوصول إلى أعلى الدرجات العلمية في مجال مهنتها المتخصصة.
    3. الثقافة العامة: مثل أن تعلم شيئًا عن كل شيء مثل معرفتها بالنظام الاقتصادي وبأحوال العالم, معرفة شرعية الاسعافات الأولية.....)

    ولقد تعددت وسائل العلم والمعرفة وتنوعت في العصر الحديث، (إما مقروءة أو مسموعة أو مرئية، ومع كثرة هذه الينابيع تبقى القراءة هي الركن الأساسي في تنمية الدافع الثقافي والفكر، ولكن مما يؤسف له أن بعض الشباب في العصر الحاضر قد هجروا القراءة المثمرة ومالوا إلى وسائل الإعلام وخاصة البرامج ذات الطابع الترفيهي والترويحي، فيبقى الشباب دون ثقافة تبني شخصيتهم)



    ماذا بعد الكلام؟

    (1. اجعلى نيتك في القراءة والتعلم خالصة لله تعالى، فتكون نيتك القراءة المفيدة وعدم تضييع الوقت فيما لا يفيد ونشر دين الله.

    2. ادعِ الله بقلب خالص أن يوفقك لطلب العلم وحب القراءة والاستمتاع بها, فالكتاب صديق لا يُمل، ورفيق يؤنس ويسلي.

    3. اختاري الوقت المناسب للقراءة والمكان المناسب، ولخصي ما قرأتِ ودوِّني الأفكار الأساسية في مذكرة عندك.
    4. ثبتي معلوماتك بالحديث مع الآخرين عما قرأتِ، وهذا يثبت لديك المعلومات ويفيد السامع، ويغلق باب الغيبة ويعودك على التحدث باللغة العربية.

    5. ضعي نواة لمكتبة خاصة بك في المنزل فهي خطوة نحو تكوين الشخصية الأدبية والثقافية.
    6. تعرفي على أحوال من يطلب العلم وأصحاب الهمة العالية في طلب العلم والتعلم, وتذكري أن أول أية نزلت على




      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 2:06 am